الرئيسية / رياضة / المحظورات لقانون المرئي والمسموع في اعداد القادة

المحظورات لقانون المرئي والمسموع في اعداد القادة

شهدت فعاليات اليوم الثاني لدورة الاعلام الرياضة التي ينظمها مركز عبد الله السالم لأعداد القادة برعاية مدير الهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح ويحضرها عدد كبير من المهتمين بالإعلام الرياضي وقدم الدكتور ناصر الفضلي مستشار الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية المحامي حسين عبد الله والمحامية ابتسام العنزي وتطرق العبد الله الي قانون المرئي المسموع واهمية الخروج من المجتمع القانوني الي الاعلام والتعرف علي حقوق الانسان وكشف المخالفات لقانون المطبوعات والنشر بعد فتح المجال لفتح القنوات الاعلامية وقانون المحظورات لعام ٢٠٠٧ والجرائم التي يعاقب عليها القانون وان المادة ١١ طالت مدير القناة والمذيع والمسؤول عن البث بينما ضيف الحلقات طاله قانون الجزاء وكشف العبد الله النقاط الأربعة عشر التي محظور تناولها وامكانية الاستعانة ببرامج وقيادات لتناول لموضوعات بحسن النية ودون المساس بالمحظورات واستدل المحامي حسين عبد الله بالعديد من الاحداث التي حصلت وعقوباتها وتجاوب مع الحضور في مناقشة بعض المشاكل التي يعاني منها رجال الصحافة والاعلام .

كما تحدثت المحامية ابتسام العنزي فركزت علي شرح الجرائم الالكترونية والتقاط الصور دون الحصول علي إذن مسبق ونشر هذه الصور علي المواقع مما يعرض صاحبها الي القضايا والمحاكمة وكشفت حدوث الكثير من القضايا بسبب استغلال الصور دون وجه حق مما عرض واضعيها الي المسائلة القاًنونية وان البعض يستغل التطور الالكتروني والتصوير بقصد إيقاع الضرر وان ذلك يعرض واضع الصور في المواقع للجرائم الالكترونية وفِي الختام قام مدير مركز عبد الله السالم محمود أبل بتكريم المحاضرين المحامي حسين العبد الله والمحامية ابتسام العنزي وشكرهم علي تعاونهم مع الهيئة وابراز قضايا المحظورات لقوانين المرئي والالكترونيات.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.