لي لي وايت و سبورتس دايركت إلى نصف نهائي ” الروضان “

تدخل دورة المرحوم عبدالله مشاري الروضان الرمضانية لكرة قدم الصالات المحطة قبل الاخيرة اليوم الثلاثاء، وسط تنافس ساخن على الظفر بلقب النسخة السادسة والثلاثين.
وحجز فريقا لي لي وايت وسبورتس دايركت اول بطاقتين لمرحلة نصف النهائي، بتغلبهما على الخليج للكابلات وكويت ستيل في إطار منافسات دور الثمانية، التي أقيمت في اليوم الخامس والعشرين.
وانتزع الكابلات بطاقة التأهل حيث اجتاز بصعوبة عقبة وايت الذي كان مؤهلا لمواصلة مشواره في الدورة، لكن ركلات الترجيح أطاحت به خارج الدورة.
وسيطر التعادل السلبي على الوقت الأصلي للمباراة في ظل تألق الحارسين سيد الموسوي وهاني حيدر، لكن الأول واصل تألقه في ركلات الترجيح، وتصدر لركلة محمد الكندري، ليفوز وايت بثلاث اهداف لهدفين، حيث سجل للفائز عبد الرحمن الوادي وماريو وعبدالله السرحان، بينما سجل للكابلات ماكس رينا ويوسف البغلي.
ورغم الاقصاء، الا ان الخليج للكابلات قدم عروضا قوية في الدورة، بقيادة الثنائي الأجنبي ريتا وبرونو الى جانب المحليين احمد الفارسي ومحمد الكندري وحمد حيات والحارس المتألق هاني حيدر.
وفي المباراة الثانية، تجنب سبورتس دايركت السقوط في فخ الاقصاء، بعدما تغلب على كويت ستيل بركلات الترجيح، حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بهدفين لكل فريق، وسجل لدايركت دودو وصالح حيدر، وسجل لكويت ستيل الثنائي ليوناردو ومانويل، وفي ركلات الترجيح، أهدر مانويل الركلة الثالثة، لينتهي اللقاء بتأهل دايركت.
وفي مباراة اخرى، ودع نوتنغهام الدورة على يد بنك الائتمان الكويتي، عبر ركلات الترجيح، حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بهدف لكل فريق، وسجل نوتنغهام اولا بواسطة البرازيلي لوكاين، ثم ادرك الائتمان التعادل في اللحظات الأخيرة عن طريق المنقذ يوسف الخليفة.
وفي ركلات الترجيح، تصدى عبدالله حيات حارس الائتمان لركلتي لوكاين وروميلو ليهدي فريقه اغلى انتصار.
نجاح غير مسبوق لمباريات الحلم …
تعد النسخة السادسة والثلاثين الأكثر تميزا في تاريخ الدورة، بعد الزيارات الاستثنائية لنجوم العالم، بداية من اسطورة أوكرانيا وميلان الايطالي أندريه شيفتشينكو ومهاجم اسبانيا وتشلسي الانجليزي دييغو كوستا وأفضل ظهير ايمن في العالم البرازيلي دانييل الفيس وأخيرا اسطورة فرنسا وأوروبا زين الدين زيدان.
وعاشت جماهير الدورة اياما لا تنسى مع سلسلة مباريات الحلم، التي أصبحت حديث وسائل الاعلام الأجنبية، في ظل التألق اللافت لنجوم العالم في مباريات الحلم الاستعراضية، وبالأخص كوستا الذي سجل خمسة اهداف، مما دفع الصحافة الانجليزية تتساءل بدهشة عن سر هذا التألق خاص ان اللاعب لم يعتاد من قبل اللعب داخل الصالات المغلقة.
وكانت زيارة زيدان ونجليه لوكا وانزو مسك ختام مباريات الحلم، حيث قدم الثلاثي لوحة من الفن الكروي، وكأنهم من محترفي كرة الصالات، وهو ما يفسر سر تمسك زيدان على خوض المباراة مع نجليه، رغم ان الفريق المنافس كان يضم بعض المحترفين والمواهب المحلية الكبيرة.
وكعادته، كان جمهور الدورة على مستوى الحدث دائما، واحد الأسباب الرئيسية وراء نجاح سلسلة مباريات الحلم، مما جعل زيدان يصفهم بالجمهور المذهل، بعد الاستقبال الرائع والتشجيع الحماسي الذي شاهده في احتفالية مباراة الحلم الرابعة والاخيرة هذا العالم.
المسبحي: نطمح للقب والقادم اصعب …
أبدى عبد الرحمن المسبحي نجم ازرق الصالات ولاعب لي لي وايت سعادته بتأهل فريقه لقبل نهائي النسخة ٣٦ للدورة، لافتا الى ان هذا التأهل يعد دافعا للفريق لاستكمال المشوار بقوة في رحلتهم للمنافسة على لقب الدورة، مستطردا ان الفوز بركلات الترجيح يعتبر ردا للدين لخسارتهم بالنسخة الماضية من نفس الفريق وبركلات الترجيح.
وأضاف ان فريقه قطع شوطا مهم الا ان القادم اصعب من اجل اقتناص لقب الدورة التي تحظى بمنافسة شرسة.
واشاد المسبحي بمستوى الدورة التنظيمي والفني مؤكدا انه مع كل نسخة جديدة تؤكد الروضان انها الأفضل على الإطلاق، مضيفا اننا بحاجة لتطوير صالة الشهيد فهد الاحمد من اجل تقديم صورة اكثر روعة عن الكويت مع نقل الدورة على عدة قنوات فضائية ومتابعتها في العديد من الدول.
وثمن جهود اللجنة المنظمة باستقطاب كوكبة من نجوم كرة القدم العالمية، خاصة وان النسخة الحالية شهدت تواجد لاعبين ما زالوا يصولون ويجولون بالملاعب الأوروبية مع أنديتهم العالمية ومنتخبات بلادهم.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *