لاري : تعرضت الكويت لأزمات إلا أن صلابة النصوص الدستورية اثبتت أنها الأنسب إلينا

أكد رئيس مجلس الأمة بالإنابة أحمد لاري أهمية التطبيق السليم للقوانين الصادرة عن السلطة التشريعية مشيرا إلى أن العنصر البشري يعد من الركائز الأساسية في تنفيذ القوانين لكونه المسؤول الأول عن تطبيقه على أرض الواقع وفق مبدأ العدالة مع الأخذ في الاعتبار مراعاة المصلحة العامة.
وقال لاري خلال استقباله وفدا طلابيا من كلية الحقوق بجامعة الكويت في مكتبه اليوم الأربعاء أنه ” لا يوجد نظام أو مفهوم محدد لممارسة الديموقراطية يصلح لجميع دول العالم إلا أن نظامنا الدستوري القائم في البلاد والمبني على أسس السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية مع الفصل بينها أكدت التجارب أنه الأنسب والأصلح إلينا ” .
وأضاف لاري ” تعرضت الكويت خلال الفترة الماضية لأزمات سياسية متعاقبة إلا أن صلابة النصوص التي يتمتع بها دستورنا أكدت أنها الطريقة المثلى لممارسة الديموقراطية حيث وضع الدستور ضوابط واضحة ومحددة للحقوق والواجبات للحاكم والمحكوم” ، مشيرا إلى أنه بفضل حنكة وحكمة سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده حفظه الله استطعنا تجاوز هذه الأزمات عبر الاحتكام إلى الدستور للفصل في هذه النزاعات والاختلافات بوجهات النظر ليثبت نظامنا الدستوري كفاءته وقدرته الدائمة في حسم الأزمات” .
وذكر لاري أهمية الرجوع والاستناد إلى الشريعة الإسلامية المتمثلة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة في إصدار التشريعات حول العالم لكونها الأصل والضمان الأساسي في إرساء العدالة والسلام

شاهد أيضاً

الغانم: سمو الأمير نجح في تثبيت شكل السياسة الخارجية الكويتية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نهج التدخل الإنساني الذي تنتهجه الكويت بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *