العيار : الفعاليات والأنشطة تعزز القدرة التنافسية وتأهيل الكوادر الشبابية …

نظمت شركة كيوبيكال سيرفسز لإدارة المشاريع مؤتمراً صحفياً دعت إليه ممثلي كافة الوسائل الإعلامية المرئية والمطبوعة والمسموعة للإعلان عن إطلاق مبادرتها المتمثلة ببرنامج تطوير الأعمال والموجه للشباب الجامعيين ودعما لمسيرتهم العملية بعد التخرج وذلك تحت إشراف وزارة الدولة لشئون الشباب.
برنامج تطوير الأعمال هو مبادرة تعتبر الأولى من نوعها في الكويت والمنطقة وتهدف إلى دعم ومساعدة ومساندة الشباب لتحقيق طموحاتهم ومشاريعهم من خلال توفير الفرص وتذليل العقبات التي تحول دون تنفيذها وتحقيقها وتطويرها وضمان نجاحها. وغاية ذلك تتمثل في تحويل المجتمع الكويتي من مجتمع مستهلك إلى مجتمع منتج من خلال تحويل النظرة الحالية للشباب والساعية للوظائف الحكومية والخاصة بعد التخرج، وفتح آفاق المبادرات والإبداع والابتكار بين الخريجين لخلق مشاريع تجارية وزيادة فرص العمل بدلاً من استهلاكها.
وبهذه المناسبة أكدت مدير إدارة رواد الأعمال بوزارة الدولة لشؤون الشباب حصة العيار حرص وزارة الدولة لشؤون الشباب على دعم مثل هذه الفعاليات والأنشطة التي تعزز القدرة التنافسية وتأهيل الكوادر الشبابية الوطنية التي تشكل ثروة حقيقية للوطن.
وأضافت أن برنامج (فكرة) من البرامج التي تسهم في خلق فرص عمل وتشجيع الشباب في تحويل أفكارهم وهواياتهم الى مشاريع تجارية وواقع تجاري تساعد الشباب على التفكير بواقعية وجرأة للتطوير أفكارهم من خلال توفير الموارد الأساسية للمبادرين لإنشاء مشاريعهم الخاصة .
و أشارت إلى أن وزارة الدولة لشؤون الشباب دعمت ما يقارب 200 مبادرة تشجيعا للمبادرين وتجسيدا لدور الوزارة في الإسهام في تأهيل وتنظيم المبادرات والمشاريع الشبابية الإيجابية للمساهمة في تحقيق الأهداف العامة للوزارة.
وفي إطار حديثه عن المبادرة وعن برنامج تطوير الأعمال تحدث ( مدير عام شركة كيوبيكال سيرفسز السيد / عبدالرحمن الفواز ) قائلا : ” انطلاقا من مفهوم المسئولية الاجتماعية وتنمية المجتمع تم تحديد الهدف الرئيسي من تطوير هذا البرنامج الذي يساند ويدعم الشباب وطلبة الجامعات الطموحين والمتميزين المقبلين على التخرج، من خلال تشجيعهم على المضي بقرار خوض غمار العمل الخاص بعيداً عن الأفكار التقليدية التي تحد من طموحهم في أطر الوظيفة الحكومية أو الخاصة. إنه برنامج فريد من نوعه موجه للطلبة أصحاب الأفكار المميزة (لمشاريع عمل صغيرة أو متوسطة)، وهو يوفر لهم المعونة الاستشارية من نواح مختلفة إدارية، مالية، قانونية، وتأهيل مشروعاتهم من خلال دعمها بخطة عمل تتماشى مع الواقع ومتطلبات السوق. كما يعتبر البرنامج دافعا وحافزاً للطلاب الجامعيين للإبداع وللابتكار ولتغيير النظرة التقليدية الباحثة عن وظيفة مستقبلية واستبدالها برؤية جديدة نحو إنشاء مجتمع شبابي منتج ومبادر لخوض غمار الإعمال والتميز والريادة. ومن خلال الخبرات الراسخة لشركة كيوبيكال سيرفسز لإدارة المشاريع في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة فإننا سنقدم للمتأهلين لدخول هذا البرنامج المقترح مجموعة من الحلول التي تضع مشاريعهم على طريق التنفيذ الصحيح والمحترف”.
ومن الجدير بالذكر أن برنامج تطوير الأعمال يتضمن آلية خاصة لاختيار الطلاب الجامعيين المتأهلين من مختلف الكليات ومن سنوات التخرج الأخيرة وأصحاب المشاريع الطموحة حيث ستتاح الفرصة للتواصل المباشر مع الطلاب برعاية عمادة الكليات والنوادي الطلابية الجامعية وسيتاح لهم التقدم بطلبات الالتحاق بالبرنامج والتقدم بمشاريعهم حيث ستقوم لجنة متخصصة بفرز الطلبات واختيار المرشحين المتأهلين للبرنامج. حيث سيخضعون لدورات تدريب خاصة ومتقدمة لمدة فصل دراسي.
نبذة عن شركة كيوبيكال سيرفسز لإدارة المشاريع …
تأسست شركة كيوبيكال سيرفيسيز عام 2009 من قبل مجموعة من الكوادر الكويتية المتخصصة ومقرها الكويت، وهي شركة متخصصة في خدمة مجتمع الأعمال الكويتي وذلك بالتركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تسهيل دخول المستثمرين الأجانب الى السوق الكويتي، وتقدم الشركة طيف عريض من الخدمات التي تتضمن الاستشارات الشاملة، والحلول الإدارية والمساندة لأصحاب الأعمال والمبادرين الطموحين.
إن إنشاء وزارة الدولة لشؤون الشباب هو لاستثمار القدرات الإبداعية لدى الشباب وإعطائهم الفرصة لتسخير تلك الطاقات وترسيخ الثقة في نفوسهم لخدمة بلدهم من خلال المبادرات التي تطرحها الوزارة أو المشاركة في تنفيذ بعض المشاريع التي تطرحها مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
و تسعى الوزارة بكل إمكاناتها إلى توفير متطلبات الشباب مع وضع البرامج التي تتناسب مع مطالبهم في كافة المجالات من خلال برامج تستثمر طاقاتهم الكامنة وتفسح المجال لمواهبهم بالظهور و البروز و تهيئ البيئة الملائمة لها للنمو، لاسيما أن الشاب الكويتي أثبت أنه مبدع في الكثير من الميادين.
و في هذا الصدد أود أن أوضح أن الوزارة دعمت ما يقارب 200 مبادرة تشجيعا للمبادرين و تجسيدا لدور الوزارة في الإسهام في تأهيل وتنظيم المبادرات والمشاريع الشبابية الإيجابية للمساهمة في تحقيق الأهداف العامة وذلك ضمن خطتها للسنوات الخمس المقبلة والتي يمكن الاستفادة منها في تطوير أو إيجاد حلول لمؤسسات الدولة.
وبرنامج (فكرة) من البرامج التي تسهم في خلق فرص عمل وتشجع الشباب في تحويل أفكارهم وهواياتهم إلى مشاريع تجارية وواقع تجاري وتساعدهم على التفكير بواقعية وجرأة لتطوير أفكارهم من خلال توفير الموارد الأساسية للمبادرين لإنشاء مشاريعهم الخاصة.
ووزارة الدولة لشؤون الشباب تحرص على دعم مثل هذه الفعاليات والأنشطة التي تحقق أهدافها، من ناحية تعزيز القدرة التنافسية وتأهيل الكوادر الشبابية الوطنية التي تشكل ثروة حقيقية للوطن.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *