هيئة الشباب والرياضة تشارك في برنامج إصلاح وتقويم مدمني المخدرات

شاركت الهيئة العامة للشباب والرياضة في برنامج إصلاح وتقويم مدمني المخدرات الذي دعت له المؤسسة العامة للسجون وعقد صباح يوم الأحد 4 أكتوبر الجاري في مقر قاعة الاجتماعات في السجن المركزي وقد مثل الهيئة العامة للشباب والرياضة حامد الهزيم مدير إدارة الرياضة للجميع ووليد سلطان مراقب إدارة الرياضة للجميع.
والقى حامد الهزيم كلمة أبلغ فيها الحضور تحيات سعادة الشيخ أحمد المنصور رئيس مجلس الإدارة – المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة و أحمد الخزعل نائب المدير العام للشئون الرياضة، وتضمنت الكلمة دور الهيئة ممثلةً بقطاع الرياضة – إدارة الرياضة للجميع ودورها كعضو في لجنة إصلاح وتقويم مدمني الخدرات ، فجاء فيها أن مشكلة المخدرات أفة خطيرة على مجتمعنا الكويتي ولها آثار ضارة عديدة سواء على الفرد نفسه في نواحي عديد ( نفسية – صحية – بدنية – اجتماعية) والتي تنعكس بدورها على المجتمع ككل مما يؤثر على عجلة الانتاج ومسيرة التقدم.
وأوضح الهزيم في الكلمة أن البرنامج التأهيلي العلاجي يتضمن جوانب عديدة من بينها الجانب الرياضي ، حيث أن تأهيل الفرد بدنياً يؤثر على الناحية النفسية والصحية، ومنذ بداية نشأة هذا البرنامج قامت الهيئة العامة للشباب والرياضة بدراسة الموضوع على اساس علمي مقنن وانتهت إلى وضع برنامج رياضي يشتمل على جوانب عديدة منها الزي الرياضي والمستلزمات الرياضية ومدرب رياضي مؤهل علمياً من أجل توفير كل عوامل النجاح للبرنامج لتحقيق الاهداف المرجوة منه، ووضع برنامج رياضي لعلاج مدمني المخدرات بالسجن المركزي تم بناءه على اساس علمي، بالإضافة إلى توفير برنامج خاص في شهر رمضان المبارك ويتم مراعاة العوامل الخارجية كالجو والصيام.
كما أن البرنامج بشكل عام يراعي الفروق الفردية والقدرات البدنية والصحية ومراحل العمر المختلفة لنزلاء البرنامج حتي يتم تحقيق الاستفادة للجميع، وتقوم الهيئة العامة للشباب والرياضة المختصة بهذا الشأن بتكليف المدرب القائم على البرنامج بعمل تقييم شهري لجميع النزلاء للتعرف على مستوي القدرات البدنية وتقوم الإدارة بتقييم البرنامج بعد الانتهاء من خلال عمل إحصائي للتقييم الشهري والنهائي من اجل التعرف على نقاط القوة وتدعيمها ونقاط الضعف وتفاديها، والتعديل أو التغير أو الإضافة في محتويات البرنامج ليتناسب مع الأهداف الموضوعة من أجله إلا وهي تحسين الحالة البدنية للنزيل للاستفادة من العفو المشروط الذي يخفف مدة العقوبة لمجتازي برنامج التأهيل.
وفي الختام تقدم الهزيم للجميع بخالص الشكر وعظيم الامتنان لكل من يشارك في هذا العمل المتكامل وجميع مسئولي اللجنة والذين يشكلون جهات عديدة ورغبة الجميع في اعادة تأهيل هذه الفئة ليندمجوا بشكل فعال في المجتمع.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *