البرلمانيات يدعين حكوماتهن للتمسك بمسؤولياتها الاخلاقية تجاه النساء المهاجرات

شهدت لجنة البرلمانيات المنعقدة على هامش اعمال الاجتماع ال133 للاتحاد البرلماني الدولي جدلا واسعا حول ابعاد الهجرة النسائية والواجب الاخلاقي والاقتصادي الأكثر عدلا وذكاء وإنسانية لمثل هذه الهجرة التي باتت قدرا لا مفر منه.
وناقشت اللجنة بحضور كل من النائب امل المطوع والدكتور خليل العبدالله العوامل التي تؤدي الى اجبار المرأة على الهجرة والمعروفة باسم الهجرة القسرية والفرص والتحديات التي تواجه النساء اثناء خوضهن تجربة الهجرة.
كما ناقشت وفود الاعضاء التدابير الواجب اتخاذها لحماية حقوق الإنسان للمرأة كمهاجرة.
وتستند لجنة البرلمانيات التابعة للاتحاد البرلماني الدولي الى ما وصفته “الهجرة المتزايدة للنساء لأسباب اقتصادية” ورغم ذلك فهن يعملن في القطاع الاقتصادي غير الرسمي في المقام الأول والذي نادرا ما يقدم ضمانات.
وساقت اللجنة في هذا المجال عددا من امثلة تلك الاعمال التي لا تقدم الضمانات الكافية مثل عاملات المنازل او من يتعرضن للاستغلال من قبل مسؤولي التوظيف وأرباب العمل وفي الغالب ما تنتهي هذه المجالات بلا تدخل حكومي لانهاء المشكلة.
كما تشير لجنة البرلمانيات الى مشكلة المهاجرات اللائي يعملن في الخارج وغالبا ما يواجهن الانفصال عن الأسرة لتوفير مقومات العيش.
ولا ينفصل الحديث عن هذا الباب حسب لجنة البرلمانيات من دون الاشارة الى الهاربات من الاضطهاد لأسباب سياسية أو غيرها ومن هن عرضة بشكل خاص للعنف الجنسي أثناء النزاعات.
وتشير اللجنة الى ما وصفتها تهديدات محددة أخرى تواجهها المهاجرات مثل الاتجار بهن او الزواج القسري او سقوطهن ضحايا لما يسمى بجرائم الشرف.
وتطالب لجنة البرلمانيات بضرورة اخد هذه المخاطر والتجارب المؤلمة للمرأة سواء في المنزل أو أثناء الهجرة بعين الاعتبار اثناء انهاء إجراءات اللجوء وكذلك في مشاريع اعادة التوطين واستقبال المهاجرات وبرامج ادماجهن في المجتمعات الجديدة.
وطالبت مسؤولة لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة عصمت جاهان امام اللجنة بدور البرلمانيين في توعية الحكومات بضرورة الايفاء بحقوق الإنسان للمرأة في الهجرة القسرية.
في الوقت ذاته تناولت مسؤولة ملف المرأة في المنظمة الدولية للهجرة لوران دو بويك الفرص والتحديات التي تتعرض لها المرأة المجبرة على الهجرة.
وتقول لجنة البرلمانيات ان تعداد النساء المهاجرات يصل الى قرابة 123 مليون سيدة وعدد المجبرات على النزوح حوالي 29 مليونا وفق تقديرات عام 2014 وان قرابة 900 الف امرأة بحثن عن حق للجوء فرارا من نزاع او تبعات كوارث في العام ذاته.

شاهد أيضاً

الغانم: سمو الأمير نجح في تثبيت شكل السياسة الخارجية الكويتية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نهج التدخل الإنساني الذي تنتهجه الكويت بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *