الرئيسية / أمنية / الداخلية: حبس سنة لمن يصطاد ” طير “

غرامة 5000 دينار للصيد الجائر

الداخلية: حبس سنة لمن يصطاد ” طير “

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن الإدارة العامة لمباحث السلاح تواصل حملاتها الأمنية في جميع المحافظات لمواجهة ظاهرة انتشار الأسلحة والذخائر غير المرخصة والصيد الجائر للطيور والتي تشكل تهديدا لسلامة وأمن المواطنين والمقيمين.

وحذرت من الصيد الجائر والتعدي على الطيور في مناطق تجمعها كل عام من هذا الوقت، مشددة على أن الإدارة العامة لمباحث السلاح ستتخذ جميع الإجراءات الرادعة بحق مخالفي المادة (100) من قانون 42/2014 المعدل في القانون 99/2015 والخاصة بصيد الطيور والتي تنص على انه “يحظر صيد أو قتل أو إمساك أو جمع أو إيذاء أو حيازة أو نقل الكائنات الفطرية البرية والبحرية حية كانت أو ميتة أو المساس بصغار هذه الكائنات أو بيوضها أو أعشاشها أو موائلها، وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون أنواع وأعداد الكائنات المسموح صيدها في مواسم وأماكن محددة ويستثنى من ذلك الصيد للأغراض العلمية بعد موافقة الجهات المعنية المختصة بالتنسيق مع الهيئة ” والتي يعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد عن سنة وغرامة مالية لا تقل عن (500 د.ك) ولا تزيد عن (5000 آلاف) أو بإحدى هاتين العقوبتين مع مصادرة الكائنات الفطرية المضبوطة والأدوات المستخدمة في الصيد.

وأضافت أنه يمنع منعاً باتاً الصيد باستخدام الأسلحة النارية مثل الشوزن وغيرها بجميع أنواعها الهوائية والمضغوطة كما يمنع استيراد أو بيع أو استخدام الشباك بجميع أنواعها وأشكالها والوانها في عمليات الصيد وكذلك يمنع صيد طائر كروان الحجر ويمنع استيراد أو بيع أو استخدام أجهزة جذب الطيور وكذلك يحظر العبث في بيئات أو اعشاش الطيور.

وبينت أن أحد المهددات البيئية في الكويت صيد الطيور والاتجار بها مشيرة إلى أن هذه الطيور لها فوائد بيئية متعددة تمتد إلى النباتات المحلية وحمايتها من الآفات.

كما نصت المادة رقم 13 من قانون 13/1991 بشأن الأسلحة والذخائر بأنه لا يجوز استعمال الأسلحة والذخائر ولو كانت مرخصا بها في المناطق التالية:

1-المناطق السكنية او المعدة للسكن بما في ذلك مناطق الشاليهات.

2-مناطق التجمعات مثل الحفلات والمخيمات.

3-المناطق الصناعية.

4-المناطق النفطية.

5-أي منطقة أخرى يحددها وزير الداخلية.

وأشارت إلى أن الإدارة العامة لمباحث السلاح وضعت خطة محكمة لتنفيذ حملات أمنية في أماكن متفرقة وأوقات متفاوتة لرصد أي سلوكيات خاطئة والعمل على حماية الطيور من الصيد الجائر، مشيرة إلى أن هذه الحملات ستتعامل بكل شدة وحزم وبلا هوادة للعمل على انفاذ القانون على الجميع دون تفرقـة.

وتهيب الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بالمواطنين والمقيمين عدم التردد بالاتصال على هاتف الطوارئ (112) للإبلاغ عن الصيد الجائر للطيور أو أي سلوكيات خاطئة حماية لأمن الوطن وأمان المواطنين.

شاهد أيضاً

مخدرات في المياه الإقليمية

تمكنت الإدارة العامة لخفر السواحل من القاء القبض على شخصان بتهمة حيازة كمية من المواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *