الرئيسية / مقالات / حاسوب بلا معلمات في زمن التكنولوجيا

حاسوب بلا معلمات في زمن التكنولوجيا

بقلم: زينب إسماعيل القلاف …

ونحن في بداية عام دراسي جديد مفعم بالنشاط والحيوية من أولياء الأمور والطلبة، وكذلك تلك الابتسامة المشرقة وروح النشاط التي تدب في قلوب ونفوس بعض المعلمين والمعلمات الذين يقدسون مهنة التدريس، والذين ندعو لهم جميعا بالتوفيق على ما يقدمونه من جهد في التدريس لأبنائنا الطلبة، وتحملهم الكبير وسعة صدرهم على شقاوتهم ، ونحن أيضا ندعو لهم أن يلقي الله في قلوبهم سعة الصدر.

وأنا كـ”ولية أمر” أناشد وزارة التربية بأن تنظر إلى مدرسة ابني (ملا ناصر حنيف المزيعل – بنين ) وغيرها كثير من المدارس وكما هو منتشر في مواقع التواصل من شكاوى تنتظر الحل القاطع والصارم والفوري من المسئولين، فمدرسة ابني لا توجد بها أي معلمة للحاسوب، وأيضا لا يوجد بها معلمات علوم ومحضرة علوم رغم أن هذه المادة أساسية.

وعندما سالت عن أسباب عدم تواجد هؤلاء المعلمات صدمتني الإجابة كثيرا, فكانت الإجابات أولا: أن المعلمات في المنطقة العاشرة يرغبون بالمدارس القريبة من منازلهم , ثانيا : أن بعض المعلمات وأهاليهم يرفضون التدريس في مدارس الأولاد، ثالثا: أن احد النواب في المنطقة يقوم بتسهيل نقلهم دون مراعاة لمصلحة الطلاب الذين ظلوا دون تلقي أي درس، ومستغربة من وزارة التربية كيف تسهل هذا الأمر ضاربين بمصلحة أبنائنا الطلبة عرض الحائط لمصلحة نائب؟؟!! .

قال الله تعالي (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ )) صدق الله العظيم .

فنرجو من وزارة التربية بالإسراع بتوفير معلمات لمادة الحاسوب ومادة العلوم ومحضرات العلوم، نحن دولة يا سادة ولله الحمد تسعى للتقدم والتطور، وبناء جيل واع ومثقف، فلا نتجاهل مصلحة وطن من اجل مصلحة نائب، أو رغبة معلم أو معلمة لا يقدرون مهنة وقدسية التدريس وعظمتها عند الله تعالي . (( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} صدق الله العظيم

شاهد أيضاً

” به تهدأ الروح “

بقلم: مرام سعيد أبو عشيبة هُوَ الوَرد رَقِيق رشيق حَسَاس شَفَاف… يُهيمنُ عَلَى القَلبِ وَالجَوَارِحِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *