الرئيسية / مقالات / تجاوز الفشل والخذلان تصل لبر الأمان ..
منال البغدادي

تجاوز الفشل والخذلان تصل لبر الأمان ..

بقلم: منال البغدادي…

“لكل جواد كبوة ورب ضارة نافعة”.. أحسست بمعنى هذه المقولة وأيقنت جيدًا أننا لما نقع في مصيبة في نظرنا هي في الحقيقة ليست مصيبة وإنما قد تكون نقطة تغيير بحياتنا أو نقطة تحول وتغيير مسار لنكون للأفضل ورب العالمين دائماً ينصفنا وكله خير لنا ويعطينا دائما الأفضل.

وأنا أنقل لكم تجربة مررت بها منذ أكثر من سنة جعلتني أكون أكثر صبرًا وإدراكًا وعملًا وعطاءً وتفاءلا وقدم لي رب العالمين أشخاص حملوني بقلوبهم من اليأس إلى الأمل والعطاء كانوا يزرعون في قلبي الأمل ويدعموني لأقدم أجمل ما فيني وجعلوني أتحدى نفسي جيدًا إلى أن نجحت بتجاوز الإحباط الذي وضعت نفسي به وأنا لا استحقه فالله دائمًا رحيم بعباده ويعطيهم الفرصة من جديد لينجوا، فالحمدلله كثيراً لرضاء الرب علينا وللأشخاص الذين دعمونا لننجح.

وهنا يجب أن لاننسى فضل من احتوانا بقلبه وروحه لنكون سعدا وفرحين ونتجاوز الفشل والخذلان ونظل ندعوا لهم دائما وإذا جاءت الظروف بعد فترة وكانت ضدهم نكون معهم ليتجاوزوها ونأخذه بيدهم كما فعلوا معنا ونكون معهم ليصلوا إلى بر الأمان فكما تدين تدان.

شاهد أيضاً

العقار في الكويت إلى أين؟ بقلم: أ. سارة العجلان – مُحكم دولي ومستشار قانوني… بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *