الرئيسية / جامعة الكويت / جامعة الكويت نورت مخترعيها

جامعة الكويت نورت مخترعيها

انطلاقا من مبدأ تفعيل روابط التعاون المشترك بين كلية الهندسة بجامعة الكويت ومركز صباح الأحمد للموهبة والابداع، أقامت جامعة الكويت تحت رعاية وحضور عميد كلية الهندسة والبترول أ.د. عبداللطيف الخليفي، وبحضور مدير إدارة الابتكار بمركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع المهندس عبدالله الجدعان، ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس لقاءها التنويري حول كيفية تسجيل مشاريع الطلبة من قبل مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع وتحويلها لبراءات الاختراع لتعزيز مستوى الكلية أكاديميا، وتضمن اللقاء عرضا مرئيا لخدمات المركز ولبعض المشاريع التي قام بها النخبة من المخترعين بالحصول على براءات اختراع.

بداية رحب عميد كلية الهندسة أ.د. عبد اللطيف الخليفي بالحضور باللقاء التنويري للمركز مثمنا التعاون البناء بين جامعة الكويت ومركز صباح الأحمد للموهبة والابداع لتبني أصحاب المواهب ورعايتهم ونشر الوعي حول براءات الاختراع والتشجيع على صقل الموهبة لتحقيق مصلحة وخدمة بلدنا الحبيب الكويت.

ومن جانبه ذكر رئيس قسم التطوير بمركز صباح الأحمد للموهبة والابداع المهندس محمود زمان خلال العرض المرئي أن المركز أنشئ عام 2010 بمبادرة من الأمير لنشر ثقافة ورعاية الابتكار ورعاية المبدعين من أبناء الوطن والاستثمار برعاية الموهوبين ورصد الإمكانيات المتميزة بتوفير بيئة ملائمة للموهوبين بالطرق المثلى التي تعتمد على الموهبة والابتكار.

وأوضح أن برنامج رعاية المخترعين يقوم بدوره بتسجيل براءة الاختراع للأفكار وثم تطوير الاختراعات والتقييم التجاري ونقل المنتج للأسواق من خلال عمليات البحث والتقييم وثم التقييم التفصيلي للوصول إلى تطوير الفكرة وبعد ذلك يقوم بعملية التسويق للاختراع.

وبين آلية تقديم طلب براءة الاختراع والتي تتم عن طريق الموقع الإلكتروني والتي تمر بعدة مراحل بدايةً باختيار اللغة والتسجيل والموافقة على الشروط والأحكام وقواعد السلوك وعقد الشروط والأحكام والسرية وتعبئة البيانات الشخصية وتحميل البينات الأساسية الأولية، ومن ثم يتم إضافة الفكرة عبر الموقع الإلكتروني والإجابة على بعض الأسئلة عن نشأة الفكرة واستخداماتها وتميزها والقائمين عليها تتكون من ١٤ سؤال.

وأوضح أنه يمكن للمخترع متابعة التطورات من أي مكان بالعالم ليمر بعدها بمرحلتي التقييم الفني والتجاري وعمل نموذج صناعي للفكرة المقدمة ومن ثم تحويلها إلى واقع ملموس عبر الاستعانة بمعهد الأبحاث ومجموعة من الشركات المحلية والعالمية وفق مدة زمنية وتكلفة إجمالية ضمن المحدد بالخطة الموضوعة ودراسة الجدوى ومن ثم التصميم الإبداعي والنهائي بالاتفاق مع المخترع والفريق الموجود وبعد ذلك يتم بتمويله والتسويق عن طريق صندوق المشاريع الصغيرة أو الشركات المختصة ذات الصلة بالاختراع وذكر أمثلة لاختراعات قاموا بتنفيذها وتسجيلها عبر المؤسسة.

ومن جهته شرح المخترع عبد القادر أبل من ذوي الإعاقة متخصص بالإلكترونيات والذي قام باختراع الملعقة الخاصة بتسهيل عملية الأكل لذوي الإعاقة كيفية عملية تقديم الطلب والبحث بها بالرسومات الأولية للاختراع ثم تطويرها بالجانبي الميكانيكي والهندسي ثم التقييم لعملية البحث وتوقيع العقود وتسجيل الأفكار كبراءة اختراع.

وبدوره ذكر طبيب الأسنان الدكتور المخترع أحمد العلي تجربته مع مركز صباح الأحمد للإبداع وقام بشرح الاختراعات التي قدمها وهو عبارة عن جهاز يسهل عملية تنظيف الأسنان للأشخاص الذين يواجهون صعوبة في استخدام خيط الأسنان.

شاهد أيضاً

” حمض الأكريلك ” ابتكار خريجي الهندسة الكيميائية

كتبـــت: فاتن معرفي .. تصوير: دعاء فاعور مشروع ” تصنيع حمض الأكريلك ” Acrylic Acid …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *