الرئيسية / همسات / الحب سعادة … فلا يضيع العمر بالحزن
سناء الخضري

الحب سعادة … فلا يضيع العمر بالحزن

بقلم :- سناء الخضري
– أنت الشخص الوحيد الذي ممكن أن تعمر بيتك وتحافظ على هذا البيت أو تهدمه بيدك .. وليس البرامج الإلكترونية و التواصل الاجتماعي هي السبب بهدم هذا البيت .. السبب هو كيفية طريقة استخدامك لهذه البرامج .
– نعم إنها تحب لذلك تبكي .. وتبكي لأنها لا تحب .. فلنجعل الحب رمز للسعادة والفرح وليس للتعاسة والدموع .. فلا تضيعي أيام عمرك بالحزن والألم .. اختاري الشخص المناسب ليكون معكي في حياتك وسندك ويجعلكي فخوره به أمام الناس .. فالعمر واحد .. لذلك حاولي أن تجعلي أغلب قراراتك تجلب لكي السعاده وليس الحزن .
– يقولون فاقد شيء لا يعطي .. أنا أقول مقوله غير صحيحه .. ممكن فاقد شيء يعطي الكثير والكثير وذلك لإحساسه بمعنى الفقدان .. فيعطي حتى لا يرى ما فقده بعيون الآخرين.
– أقول للكل .. عيش يومك .. وابتسم .. وطنش الحساد والناس الفاضية وأصحاب القيل والقال .
– هناك من يدعي المثالية ويتحدث كثيرا” عن الواجبات والعادات والتقاليد .. ويقول فعلت كذا وكذا .. وساعدت فلان وفلان .. وسألت عن أحوال أصدقائي .. وعندما تسأله كيف أحوال والدك و والدتك .. قال لا أعلم .. كان عندي الكثير من الشغل ولم استطيع أن أذهب لزيارتهم والسؤال عنهم
– النجاح مع الغرور .. يعتبر فشل … النجاح مع التواضع .. هو النجاح الحقيقي .. فإياكم الغرور .. قد يجعلك الغرور تهدم بيوم واحد كل الذي بنيته .
– جدد شخصيتك .. فقالوا لي كيف .. لم نفهم المقصود ؟ قلت .. أولا” كن شخص متصالح مع نفسك واعترف بينك وبين نفسك ما هي عيوبك و أخطائك التي فعلتها .. وحاول أن تقلل من صفاتك السيئة وأن تحول هذه العيوب إلى مميزات و صفات جديده لشخصيتك وتجعل من يتعرف عليك أن يقول أنني أفتخر بمعرفة هذا الرجل أو أنني أتشرف بمعرفة هذه الفتاة عند الحديث عنك أمامهم .
– يختلف معنى التصفيق لصاحب المشروع قبل وبعد التنفيذ .. فعندما نصفق لصاحب فكره أو مشروع في البداية فهذا الأمر طبيعي .. ولكن عندما نصفق بعد تنفيذ الفكرة ونجاح ذلك المشروع ومساعدة على تطور البلاد فهذا هو الإنجاز والأبداع .. تختلف الفرحة والمشاعر وقت البداية ووقت النهاية .. فلنجعل فرحتنا فرحه وطنيه لتطوير بلادنا .
– إن كنت شخص جميل الشكل والمظهر فحافظ على هذه النعمة التي وهبها الله لك .. محافظتك تكون عن طريق الايمان والأخلاق الطيبة والتعامل الراقي والتواضع وكن شخص محب لأسرتك ومجتمعك وأعمل على تطور بلادك .. و صوتك يكون لصالح الوطن فقط .. فهناك صوت يعمر الوطن .. وصوت يهدم الوطن .. ولا يمكن لمسئول واحد أن يعمل المستحيل ولكن بالتكاتف والتعاون الكل مع بعض ونصبح يداً واحده فهذا هو حب الوطن .. وبذلك نستطيع أن نقول نحن شعب نستطيع أن نفعل ما هو المستحيل .
– لا يوجد بهذه الدنيا شخص كامل معصوم عن الخطأ .. لذلك ليس من العيب من يعترف بالخطأ قد اغترفه بحق نفسه أو بحق شخص آخر ويحاول عدم إعادة أخطائه وتصحيح من تصرفاته وعدم التسرع باتخاذ القرار بالمستقبل إلا بعد التفكير وأخذ الوقت الكافي لأي قرار .. ولكن العيب من يكابر ويقول انا لم أخطأ أبدا” بحياتي .
– الكثير يجلس ويفكر في حياته وما مضى منها وماذا فعل بتلك الأيام وماذا فعل لنفسه حتى يكون له وجود يذكر بين الناس والمجتمع وعالمه الخاص .. فمن لم يفعل شيء بالسابق .. فالحاضر الموجود .. فأسرع بعمل ما تكسب منه الثواب والخير والدعوة .. وأسهل عمل ممكن تعمله دون أي مجهود هو مساعدة فقير وتلبية طلب الحاجه ودعوه لمريض .. فلا تنسى كل ما تفعل كل ما تكسب أكثر لنفسك ثم لمن تحب .. فإن الله عالم بالنفوس والنوايا ويحفظ لك من تحب .
– هناك شخصيات لا يمكن أن نفهمها بسهوله .. ليس لأنهم شخصيات معقده .. ولكن لأنهم شخصيات بغاية الروعة وأغلب تعاملهم وتصرفاتهم مميزه .. فحاول أن تكون من هذه الشخصيات .
– عندما أقرر أن أكتب اهداء لشخص معين وخاص جدا” بحياتي .. يعجز القلم عن الكتابة .. وتضيع الكلمات .. وأحتاج الكثير من الوقت أبحث عن أسلوب يليق بمقام هذا الشخص .. لأن هذا الشخص منبع الحب والطيبة والكرم وصاحب الدم الخفيف .. لأن هذا الشخص نور حياتي فعلا” .. بالآخر لا أجد إلا كلمه واحده فقط .. ممكن أهديها لذلك الشخص .. وهى ” أحبك ” .. هذا الاهداء إلى .. ملكة الحب والطيبة .. خالتي الغالية شيخه .

شاهد أيضاً

حالة انتظار مستمر …

بقلم : ناهد فيروز … حياة كل شخص عبارة عن حالة انتظار. نحن دائما ننتظر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *